سياسية

هل دقت ساعة رحيل الكاتب العام المعمر بمجلس النواب

تايم24

كشفت قصاصات إعلامية عن حجم الاختلالات التي تشوب عملية اعادة هيكلة مجلس النواب والتي تشير كل المعطيات الى كون الفاعل الأساسي فيها هو الكاتب العام الذي عمر بمنصبه منذ ما يفوق 12 سنة.
ذات القصاصات كشفت من جملة ما كشفت عنه ، عن سعي الرجل النافذ بالبرلمان الى تبليص مقربين منه وتسهيل حصول أعوانه على مناصب المسؤولية منهم من ظهرت عليه علامات الاغتناء غير المبرر .
في ذات السياق علمت الجريدة عن كون المسؤول المذكور يمارس ضغوطات على رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي لتمرير الهيكلة الجديدة على المقاس إذ تتضمن الأخيرة 4 مناصب في مسؤولية مدير و49 منصب في مسؤولية رئيس مصلحة و15 منصب في مسؤولية رئيس قسم.
وتطالب أصوات من داخل مجلس النواب من الأحزاب السياسية بوقف هذا العبث ومحاسبة المسؤول المذكور وتجديد النخبة التي توجد بمجلس النواب واستقدام الكفاءات التي تستحق أن تشرع قوانين في مستوى تطلعات الوطن والمواطنين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق