عدالة

عشر سنوات سجنا لمرشد سياحي مزور بطنجة

تايم24

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة، أول أمس (الثلاثاء)، ثلاثيني يمتهن الإرشاد السياحي بدون رخصة ويتخذ منها وسيلة لسرقة السياح الأجانب بميناء طنجة والمدينة العتيقة، وحكمت عليه بـ 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية يؤديها لفائدة خزينة الدولة.

وقررت المحكمة إدانة المتهم المدعو (ص.م)، المزداد سنة 1982 بطنجة، بعد أن واجهته بتصريحاته لدى الضابطة القضائية، التي اعترف فيها بأنه كان يمارس مهنة مرشد سياحي بدون ترخيص لعدة سنوات، ويقوم باستدراج السياح الأجانب إلى الأزقة الضيقة المتواجد بالحي العتيق “دار البارود”، قبل أن يستفرد بهم ويعمد إلى سلب ما بحوزتهم من ممتلكات وأموال وهواتف محمولة تحت التهديد بواسطة أسلحة بيضاء.

واعتقل المعني، وهو من ذوي السوابق القضاية، بعد أن تقاطرت على مصالح الشرطة عدة شكايات تقدم بها سياح أجانب تعرضوا للسرقة بالمدينة العتيقة، كان آخرهم محامي اسباني رفقة زوجته، اللذان أوهمهما المتهم بأنه يزاول مهنة مرشد سياحي بالمدينة، فرافقناه في جولة بالمدينة العتيقة، إلى أن اختلا بهما في زقاق ضيق ليشهر في وجههما سلاحا أبيضا، وتمكن من سلبهما تحت التهديد مبالغ مالية بالعملة الصعبة والمحلية، بالإضافة إلى هواتفهما المحمولة وبعض المستلزمات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق